هانس كريستيان أندرسون

وُلد هانس كريستيان أندرسون في مدينة أودنسة بالقرب من كوبنهاجن في 2 إبريل 1805. وحقق أندرسون شهرة عالمية بسبب تأليف قصص أطفال مبتكرة ومؤثرة. كما أنه ألف مسرحيات، وروايات، وقصائد، وكتب رحلات، وعدة سير ذاتية.

وُلد هانس كريستيان أندرسون في مدينة أودنسة بالقرب من كوبنهاجن في 2 إبريل 1805. وحقق أندرسون شهرة عالمية بسبب تأليف قصص أطفال مبتكرة ومؤثرة. كما أنه ألف مسرحيات، وروايات، وقصائد، وكتب رحلات، وعدة سير ذاتية.

نشأ فقيرًا، فقد كان والده، هانس كريستيان الأب، صانع أحذية، ولكنه عرّف هانس على الأدب، حيث كان يروي عليه قصص ألف ليلة وليلة. وتوفي هانس كريستيان الأب في عام 1816 تاركًا ابنه وزوجته آن ماري.

وعلى الرغم من أن أسرة أندرسون لم تكن ثرية، تلقى هانس كريستيان تعليمه في مدارس داخلية خاصة بالأثرياء. وقد أدت ظروف تعليم أندرسون إلى إثارة الشائعات حول كونه عضوًا غير شرعي للعائلة المالكة الدنماركية. ولكن لم تتوافر أية أدلة قط تدعم هذه الشائعات.

في عام 1819، انتقل هانس كريستيان أندرسون إلى كوبنهاجن للعمل ممثلًا. وعاد إلى المدرسة بعد وقت قصير حيث دعمi ماليًّا جوناس كولين المحامي وأحد مديري المسرح الملكي في كوبنهاجن، والذي كان قد ذهب إليه أندرسون آملًا في أن يصبح ممثلًا مشهورًا. ثم بدأ أندرسون الكتابة في هذه الفترة، بتشجيع من كولين، ولكن معلموه أثنوه عن مواصلة الكتابة.

وعلى الرغم من أن المدرسة لم تكن تجربة سعيدة بالنسبة إلى أندرسون، فقد أتاحت له الالتحاق بجامعة كوبنهاجن في عان 1828.

بروز أندرسون ككاتب

في عام 1829 أنتج أندرسون أول أعماله الأدبية المهمة، وهو قصة قصيرة بعنوان “A Journey on Foot from Holmen’s Canal to the East Point of Amager”. وأتبع هذه القصة بنشر مسرحية، وديوان قصائد، وكتاب رحلات. وحاز المؤلف الشاب الواعد على منحة من الملك، ما سمح له بالسفر في أنحاء أوروبا لزيادة تطوير مهارته في الكتابة.

بين عامي 1831 و1873، قضى أندرسون مقدارًا كبيرًا من الوقت في السفر في جميع أنحاء أوروبا، وأسيا الصغرى، وأفريقيا، وقام بتسجيل انطباعاته في عدد من كتب الترحال وأبرزها كتاب En digters bazar. كما واصل الكتابة للصغار والكبار كاتبًا عدة سير ذاتية، وقصائد تمجد فضائل الشعب الإسكندنافي.

وعلى الرغم من نجاح أندرسون ككاتب، فإن قصص الأطفال التي ألفها لم تجذب انتباه الجمهور في البداية. وفي عام 1845، بدأت الترجمات الإنجليزية لقصص أندرسون تحظى بانتباه الجماهير الأجنبية. وبمرور الوقت، اكتشفت الجماهير الإسكندنافية قصص أندرسون، كما فعلت الجماهير في الولايات المتحدة، وآسيا، وفي جميع أنحاء العالم.

وفاة هانس كريستيان أندرسون

تعرض أندرسون لإصابة خطيرة في عام 1872 بعد سقوطه من سريره في منزله في كوبنهاجن. بعد ذلك بدأت تظهر عليه أعراض مرض سرطان الكبد. وتُوفي أندرسون في 4 أغسطس 1875 في كوبنهاجن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *