موز النسيج

موز النسيج abaca، هو نبات من الفصيلة الموزية، ويعد ليفه الثاني في الأهمية من بين مجموعة الألياف الورقية. وبخلاف معظم الألياف الورقية الأخرى، يتم الحصول على ليف موز النسيج من سويقات الأوراق.

موز النسيج abaca، هو نبات من الفصيلة الموزية، ويعد ليفه الثاني في الأهمية من بين مجموعة الألياف الورقية. وبخلاف معظم الألياف الورقية الأخرى، يتم الحصول على ليف موز النسيج من سويقات الأوراق. وعلى الرغم من أنه يُعرف أحيانًا باسم قِنب مانيلا أو قِنب سيبو أو قِنب دافاو، فإن هذا النبات لا ينتمي إلى القِنب الحقيقي.

الأهمية موز النسيج الاقتصادية

وقد حقق هذا النبات، وموطنه الأصلي في الفلبين، أهمية باعتباره مصدرًا لليف الحبال في القرن التاسع عشر. وفي عام 1925، بدأ الهولنديون زراعته في سومطرة، كما أنشأت وزارة الزراعة الأمريكية زراعات له في أمريكا الوسطى. كما تم تأسيس مشروع صغير لزراعة موز النسيج في بورينو الشمالية البريطانية (مكانها الآن ولاية صباح، بماليزيا) في عام 1930. وخلال الحرب العالمية الثانية، لم يعد موز نسيج الفلبين مُتاحًا لدول الحلفاء، فازداد الإنتاج الأمريكي كثيرًا. وتظل الفلبين أكبر منتج لهذا النبات في العالم.

في عام 1930. وخلال الحرب العالمية الثانية، لم يعد موز نسيج الفلبين مُتاحًا لدول الحلفاء، فازداد الإنتاج الأمريكي كثيرًا.

يرتبط هذا النبات ارتباطًا وثيقًا بنبات الموز، ويشبهه. وينمو نبات موز النسيج من مَنْبِت والذي ينتج ما يصل إلى 25 سويقة مكتنزة عديمة الألياف، مشكلة خُصلة دائرية، وكل سويقة يبلغ قطرها نحو 5 سنتيمترات وتنتج ما بين 12 و25 ورقة ذات سويقات ورقية متشابكة، مغلفة ساق النبات لكي تشكل جذع عشبي كاذب (غير خشبي) بقطر يتراوح بين 30 و40 سم. ويتميز نصل الورقة المستطيل المدبب الذي يعتلي كل سويقة بلون أصفر فاتح على السطح العلوي ولون أخضر ضارب إلى الصفرة من الأسفل، وينمو حتى يصل طوله إلى ما بين متر و2.5 متر تقريبًا، ويبلغ عرضه ما بين 20 و30 سم عند القسم الأعرض.

وينمو نبات موز النسيج حتى يصل طوله إلى 20 قدمًا. ويُقطع الجذع من مرتين إلى 4 مرات كل عام من فوق الجذور لحصد الألياف. ثم تنمو براعم جديدة من الجذور بمجرد القطع. يتم بعد ذلك تجريد لفائف الأوراق ويتم تقشير اللب للحصول على خيوط الألياف. ولصناعة الحبال، يتم لف الخيوط معًا. وتتكون هذه الخيوط بصورة أساسية من السليولوز والبكتين اللجنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *