مدينة كوبنهاجن عاصمة الدنمارك

كوبنهاجن عاصمة الدنمارك وأكبر مدنها، وتقع مدينة كوبنهاجن على جزيرتي زيلاند وأماجر

كوبنهاجن عاصمة الدنمارك وأكبر مدنها، وتقع مدينة كوبنهاجن على جزيرتي زيلاند وأماجر، في الطرف الجنوبي من مضيق أوريسند. واسم كوبنهاجن يعني الميناء التجاري.

كانت توجد قرية صغيرة على موقع المدينة الحالية في بداية القرن العاشر. وفي عام 1167، قام أبسالون أسقف روسكيلدا ببناء حصن على جزيرة صغيرة islet قُبالة الشاطئ وحصّن البلدة بمتاريس ramparts وخندق مائي moat. وفي عام 1445 أصبحت كوبنهاجن عاصمة الدنمارك ومقرًا للعائلة الملكية.

وفي النزاعات الأهلية والدينية الناتجة عن حركة الإصلاح البروتستانتي، كثيرًا ما كانت تتعرض المدينة للسلب. وخلال أواخر القرن السادس عشر، بدأ النشاط التجاري في كوبنهاجن يزدهر، وتوسعت المدينة نفسها. ومن بين المباني الجديدة التي أُنشئت في المدينة البورصة، وكنيسة هولمن، وكنيسة ترينيتاتيس، مع البرج الدائري الشهير المتاخم لها، وحصن روزنبرج، وهو الآن متحف العائلة المالكة.

خلال الحروب مع السويد بين عامي 1658 و1660، تم حصار كوبنهاجن لمدة سنتين، وفي عامي 1728 و1795 دمرت الحرائق عدة منازل ومنشآت، وفي عام 1807، تعرضت المدينة للقصف من قبل البريطانيين. في عام 1856 تمت إزالة المتاريس. ومنذ ذلك الحين، توسعت المدينة أكثر وضمت العديد من المقاطعات المتاخمة.

معالم مدينة كوبنهاجن المهمة

قلب المدينة هو ميدان مجلس المدينة. من الميدان، هناك طريق تسوق متعرج قديم يؤدي إلى مركز المدينة السابق، ميدان الملك الجديد، الذي تأسس في القرن السابع عشر. والأبنية هناك تتضمن قصر ثوت (السفارة الفرنسية الآن) وقصر شارلوتنبرج (الأكاديمية الملكية للفنون الجميلة اللآن)، وكلاهما بٌني في القرن السابع عشر، والمسرح الملكي، الذي بُني عام 1874.

قلب المدينة هو ميدان مجلس المدينة. من الميدان، هناك طريق تسوق متعرج قديم يؤدي إلى مركز المدينة السابق، ميدان الملك الجديد، الذي تأسس في القرن السابع عشر.

ويقع على جزيرة سلوتشولمن قصر كريستيانبورج، الذي بُني على الموقع الذي بنى عليه الأسقف أبسالون الحصن القديم في عام 1167. ومنذ عام 1928، يشغل القصر البرمان الدنماركي، والمحكمة العليا، ووزارة الخارجية. وتحتضن المباني القريبة من القصر مؤسسات حكومية أخرى. كما تحتوي جزيرة سلوتشولمن أيضًا على متحف النحات الدنماركي بيرتل تورفالدسن، ومتحف الترسانة الملكية، وهيئة المحفوظات، والمكتبة الملكية.

وتتضمن المباني المهمة الأخرى في مدينة كوبنهاجن قصر الأمير، والذي تحول إلى المتحف الوطني، وكنيسة أور ليدي، وجامعة كوبنهاجن، التي تأسست عام 1479.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *