مثلث برمودا

مثلث برمودا هو جزء من المحيط الأطلسي الشمالي يقع قبالة أمريكا الشمالية والذي يُقال أنه اختفى فيه أكثر من 50 سفينة و20 طائرة على نحو غامض. إن هذه المنطقة، التي لم يُتفق عالميًّا على حدودها، بشكل مثلث رؤوس أضلاعه هي جنوب ساحل الولايات المتحدة الأمريكية، جزيرة برمودا، وجزر الأنتيل الكبرى.

ويعود تاريخ الشهادات التي تفيد بوقوع حوادث غير مبررة في هذه المنطقة إلى منتصف القرن التاسع عشر. فقد تم اكتشاف بعض السفن المهجورة تمامًا بدون أي سبب ظاهر؛ وبعض السفن الأخرى لم تُرسِّل أية إشارات استغاثة ولكنها لم تُشاهد مرة أخرى ولا يعلم أحد بمصيرها. طائرات يُبلغ عن تواجدها في المنطقة وتختفي بعد ذلك، ويُقال أن بعثات الإنقاذ تختفي أيضًا عند طيرانها في المنطقة. ولكن لا يتم العثور على حطام، فتُقدم بعض النظريات الخيالية لتفسير حالات الاختفاء تلك.

وعلى الرغم من كثرة النظريات التي تفترض أسبابًا خارقة للطبيعة لحالات الاختفاء، فمن المرجح أن المسؤول عن هذه الحالات هي عوامل بيئية وجيوفيزيائية. وإحدى الفرضيات تفيد بفشل الطيارين في تحديد خط الانحراف المغناطيسي وهو المكان الذي لا يكون هناك حاجة فيه لتعويض عن انحراف البوصلة المغناطيسية – عند اقترابهم من مثلث برمودا، مما ينتج عنه خطأ ملاحي كبير ومن ثم حدوث كارثة. ويواصل راكبو القوارب والطيارون الذهاب في رحلات إلى مثلث برمودا دون وقوع حوادث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *