ماري وولستنكرافت شيلي

وُلدت ماري وولستنكرافت شيلي في 30 أغسطس 1797، في لندن بإنجلترا، وتُوفيت في 1 فبراير 1851 في لندن،  وهي روائية رومانسية إنجليزية تُشتهر بتأليف رواية فرانكنشتاين.

وُلدت ماري وولستنكرافت شيلي في 30 أغسطس 1797، في لندن بإنجلترا، وتُوفيت في 1 فبراير 1851 في لندن،  وهي روائية رومانسية إنجليزية تُشتهر بتأليف رواية فرانكنشتاين.

وهي الابنة الوحيدة لويليام جادوين وماري وولستنكرافت، وقد قابلت الشاعر الشاب بيرسي بيش شيلي في عام 1812 وهربت معه إلى فرنسا في عام 1814. وتزوجا في عام 1816، بعد أن انتحرت زوجة شيلي الأولى.

وبعد وفاة زوجها في عام 1822، عادت إلى إنجلترا وكرست نفسها لنشر كتابات شيلي ولتعليم ابنهما الوحيد الباقي على قيد الحياة، بيرسي فلورنس شيلي. وقد نشرت قصائد زوجها الراحل في كتاب Posthumous Poems في عام 1824؛ كما حررت أيضًا أعماله الشعرية في عام 1839، مع إضافة ملاحظات طويلة وقيّمة، وحررت أعماله النثرية. وتعد يومياتها مصدرًا ثريًّا لسيرة شيلي، كما تعد خطاباتها عنصرًا مساعدًا لا غنى عنه.

كتاب ماري شيلي الأشهر هو  Frankenstein; or, The Modern Prometheus الصادر في عام 1818 والمراجع في عام 1831، مثّل في جزء منه رواية قوطية وفي جزء آخر رواية فلسفية؛ كما أنه عادة ما يعتبر نموذجًا مبكرًا للخيال العلمي.

وكتاب ماري وولستنكرافت شيلي الأشهر هو  Frankenstein; or, The Modern Prometheus الصادر في عام 1818 والمراجع في عام 1831، مثّل في جزء منه رواية قوطية وفي جزء آخر رواية فلسفية؛ كما أنه عادة ما يعتبر نموذجًا مبكرًا للخيال العلمي. وهو يروي العواقب المروعة التي تنشأ بعد أن يبتكر أحد العلماء كائنًا بشريًّا بصورة صناعية. (فالعديد من الكائنات المشابهة في أفلام الرعب الأمريكية مستلهمة من الوحش الاصطناعي في هذه الرواية).

وقد كتبت عدة روايات أخرى، تتضمن  Valperga عام 1823، و The Fortunes of Perkin Warbeck عام 1830، و Lodore عام 1835، و Falkner عام 1837، وعادة ما يتم تصنيف رواية The Last Man عام 1826 باعتبارها أفضل أعمالها، وهي تقدم وصفًا لدمار الجنس البشري في المستقبل بسبب وباء. ويحكي كتابها History of a Six Weeks’ Tour عام 1817 عن جولتها القارية التي قامت بها هي وشيلي في عام 1814 بعد هروبهما قم يحكي عن الصيف الذي قضيانه بالقرب من جنيف في عام 1816.

وتتضمن مطبوعات نهاية القرن العشرين من مؤلفاتها The Journals of Mary Shelley, 1814–1844 عام 1987، الذي حررته بولا آر. فلدمان وديانا سكوت كيلفرت، وSelected Letters of Mary Wollstonecraft Shelley عام 1995، الذي حررته بيتي تي. بينيت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *