كوسوفو

كوسوفو هي دولة أعلنت نفسها دولة مستقلة في منطقة البلقان بأوروبا. وعلى الرغم من قيام الولايات المتحدة ومعظم أعضاء الاتحاد الأوروبي بالاعتراف بإعلان استقلال كوسوفو عن صربيا في عام 2008، فإن صربيا، وروسيا، وعدد كبير من الدول الأخرى - بما في ذلك عدة أعضاء من الاتحاد الأوروبي - لم توافق على الإعلان.

كوسوفو هي دولة أعلنت نفسها دولة مستقلة في منطقة البلقان بأوروبا. وعلى الرغم من قيام الولايات المتحدة ومعظم أعضاء الاتحاد الأوروبي بالاعتراف بإعلان استقلال كوسوفو عن صربيا في عام 2008، فإن صربيا، وروسيا، وعدد كبير من الدول الأخرى – بما في ذلك عدة أعضاء من الاتحاد الأوروبي – لم توافق على الإعلان.

ونظرًا لغياب الاجماع الدولي، لم يتم ضم الإقليم على الفور إلى الأمم المتحدة. وفي عام 2010، حكمت محكمة العدل الدولية أن إعلان كوسوفو لا ينتهك القانون الدولي، ولكن صربيا رفضت ذلك القرار.

واسم كوسوفو مشتق من اسم مكان صربي يعني “حقل الطيور السوداء”. وبعد أن كانت تشكل مركز الإمبراطورية الصربية في العصور الوسطى، خضع الإقليم لحكم الإمبراطورية العثمانية من منتصف القرن الخامس عشر وحتى بداية القرن العشرين، وهي الفترة التي زاد فيها السكان المتحدثين بالألبانية في المنطقة. وفي بداية القرن العشرين، تم إدماج كوسوفو في صربيا والتي أصبحت لاحقًا جزءًا من يوغسلافيا. وبحلول النصف الثاني من القرن العشرين، فاق عدد ذوي الأصول الألبانية الذين يدين معظمهم بالإسلام عدد الصرب الذين يدين أغلبهم بالأرثوذكسية الشرقية في كوسوفو، وكثيرًا ما اجتاحت الإقليم توترات عرقية.

في عام 1998 تفاقم تمرد انفصالي يقوده الألبان إلى أزمة دولية، والتي بلغت ذروتها في عام 1999 بقصف جوي قام به حلف شمال الأطلسي (الناتو) ليوغوسلافيا – والتي كانت حينئذ تمثل بقية دولة فيدرالية سابقة، مكونة من صربيا والجبل الأسود فقط. وبعد استعادة السلام، تمت إدارة كوسوفو من قبل بعثة الأمم المتحدة للإدارة المؤقتة لكوسوفو. وطوال هذه الفترة – والتي قامت خلالها يوغوسلافيا بتغيير اسمها إلى صربيا والجبل الأسود في عام 2003 ثم انفصلت إلى هاتين الدولتين المستقلتين في عام 2006 – استمرت صربيا في اعتبار كوسوفو جزءًا من أراضيها.

اعلان استقلال كوسوفو

طور إقليم كوسوفو، تحت إشراف الأمم المتحدة، أنظمة دولة مستقلة، وفي فبراير 2008 أعلن الإقليم استقلاله رسميًّا عن صربيا.

ومع ذلك، طور إقليم كوسوفو، تحت إشراف الأمم المتحدة، أنظمة دولة مستقلة، وفي فبراير 2008 أعلن الإقليم استقلاله رسميًّا عن صربيا. وفي وقت لاحق من ذلك العام، حلت بعثة تابعة للاتحاد الأوروبي مُكلفة بالإشراف على الأنشطة الشرطية، والقضائية، والجمركية محل تواجد الأمم المتحدة. وتعتبر مدينة بريشتينا هي عاصمة كوسوفو وأكبر مدنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *