عمر مكرم

وُلد عمر مكرم بأسيوط في مصر في عام 1750، ويمتد نسبه إلى سلالة الحسن بن على بن أبى طالب كرم الله وجهه. تعلم مكرم في الأزهر الشريف وتولى نقابة الأشراف في مصر في ١٧٩٣.

وُلد عمر مكرم بأسيوط في مصر في عام 1750، ويمتد نسبه إلى سلالة الحسن بن على بن أبى طالب كرم الله وجهه. تعلم مكرم في الأزهر الشريف وتولى نقابة الأشراف في مصر في 1793. وظهر اسمه كزعيم شعبي عندما قاد حركة المصريين ضد حكام المماليك عام 1795.

بعد دخول الحملة الفرنسية القاهرة سنة 1798، قام بتنظيم المقاومة الشعبية وقادها ضد الفرنسيين، وعندما سقطت القاهرة بأيدي الفرنسيين، عرض عليه الفرنسيون عضوية الديوان الأول إلا أنه رفض ذلك، وسافر إلى العريش، ثم إلى يافا، ولكن بعد أن دخلها الفرنسيون، عاد سنة 1800 إلى القاهرة حيث كانت ثورة القاهرة الثانية في بدايتها والتف حوله المصريون كقائد للثورة، ولكن بعد هزيمة الثورة هرب خارج مصر مجددا، وقامت السلطات الفرنسية بمصادرة أملاكه جزاءً على قيادته للثورة، فلما رحل الفرنسيون عن مصر عام 1801 عاد هو إليها.

بعد سنوات قليلة من رحيل الفرنسيين، قاد النضال الشعبى ضد مظالم الأمراء المماليك عام 1804 وكذا ضد مظالم الوالى العثماني خورشيد باشا وفي يوم 2 مايو 1805 اشتعل الغضب ضد الوالي، فعمت الثورة الشعبية أنحاء القاهرة، واجتمع العلماء بالأزهـر وأضربوا عن إلقاء الدروس، وأقفلت دكاكين المدينة وأسواقها، واحتشدت الجماهير في الشوارع والميادين. وفي يوم 13 مايو 1805، قرر الزعماء في دار الحكمة عزل خورشيد باشا وتعيين محمد علي بدلًا منه.

قام الإنجليز بحمل على رشيد في عام 1807 بقيادة فريزر، لفرض نفوذهم وفرض أتباعهم ممثلين في الزعيم المملوكي محمد بك الألفي فقاد عمر مكرم المقاومة الشعبية ضد الحملة، تلك المقاومة التي نجحت في هزيمة فريزر في الحماد ورشيد مما أضطر فريزر إلى الجلاء عن مصر.

بعد مرور أربع سنوات من الحكم فرض محمد علي باشا ضرائب على الشعب المصري، فاعترض الناس، وقاموا باللجوء إلى عمر مكرم. ولما توعد مكرم بتحريك الناس في ثورة ضد محمد علي باشا، قام محمد علي في 9 أغسطس 1809 بنفيه وإبعاده إلى دمياط، وأقام بها أربعة أعوام ثم نُقل إلى طنطا. ثم طلب من محمد على الإذن للخروج للحج، ورجع بعدها إلى القاهرة عام 1819 واحتفى أهالي القاهرة بعودته. فأمره محمد علي بالانصراف إلى طنطا مرة أخرى وبقي هناك حتى تُوفي في 13 مايو 1822.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *