ذئب الأرض

تتواجد ذئاب الأرض في مجموعتين منفصلتين في أفريقيا. حيث تتواجد ذئاب الأرض في جنوب زامبيا، وأنجولا، وموزمبيق، إلى جانب شمال شرق أوغندا والصومال. وهناك مجموعة شمالية شرقية يمتد تواجدها في منتصف تنزانيا وإثيوبيا والسودان ومصر.

يتواجد ذئب الأرض في مجموعتين منفصلتين في أفريقيا. حيث تتواجد ذئاب الأرض في جنوب زامبيا، وأنجولا، وموزمبيق، إلى جانب شمال شرق أوغندا والصومال. وهناك مجموعة شمالية شرقية يمتد تواجدها في منتصف تنزانيا وإثيوبيا والسودان ومصر.

الموطن الطبيعي لذئب الأرض

ويعيش ذئب الأرض في الأراضي الجافة، ومناطق السافانا، والأراضي العشبية، في الأماكن التي يقل فيها متوسط سقوط الأمطار السنوي عن 80 سم. وهو يتجنب الصحاري أو المناطق كثيفة الغابات. وذئب الأرض حيوان خجول، يبحث عن الطعام بصورة منفردة، ويتطلب أرض تبلغ مساحتها 4 كيلومترات مربعة من أجل حياة مثالية. ويشترك في هذه الأرض عادة زوجين وصغير من العام الحالي أو السابق. وخلال ساعات النهار، وأوقات الإنجاب، والظروف البيئية المتطرفة، تنسحب ذئاب الأرض إلى أوكار تحت الأرض، والتي عادة ما يكون قد حفرها سابقًا خنازير الأرض أو غيرها من الحيوانات.

تتميز ذئاب الأرض بخطوط داكنة موجودة على فراء أصفر باهت أو بني، إلى جانب لبدة سميكة تمتد من خلف الرأس حتى الذيل. وقد تُرى نقاط متقطعة أو خطوط على رقبة بيضاء مائلة إلى اللون الرمادي. وعادة ما تكون الأقدام سوداء مع خطوط أفقية غير منتظمة على الأرجل. ويتراوح الطول الكلي للحيوان ما بين 85 سم و105 سم ويبلغ طول الذيل وحده ما بين 20 سم و30 سم من الطول الكلي. ويتراوح الوزن بين 8 كيلوجرامات و14 كيلوجرام. ولا يوجد اختلاف بين ذكور وإناث ذئاب الأرض في اللون أو الحجم. وتمتلك جميع ذئاب الأرض آذانًا كبيرة مدببة، وجماجم نحيفة، وأضراس صغيرة نتيجة نظامها الغذائي الذي يقتصر على النمل الأبيض. وشأنها شأن جميع أعضاء فصيلة الضبعيات، تمتلك ذئاب الأرض أرجل أمامية أطول من الأرجل الخلفية، مما يعطيها قامة منحدرة.

النظام الغذائي

على عكس الضباع، لا يصطاد ذئب الأرض فرائس كبيرة الحجم، فهذا الحيوان الاستثنائي يتناول الحشرات بشراهة. وهو يتغذى بصورة أساسية على النمل الأبيض، ويستطيع التهام ما يزيد عن 200 ألف حشرة في ليلة واحدة مستخدمًا لسانه اللزج لالتقاط الحشرات. وتقوم الحيوانات اللاحمة الأكبر حجمًا بافتراس ذئب الأرض.

ذئب الأرض والضبع المخطط

وتحمل ذئاب الأرض شبهًا مدهشًا بالضباع المخططة، والتي تشاركها الموطن نفسه في الجزء الشمالي الشرقي من نطاق انتشارها.

وتحمل ذئاب الأرض شبهًا مدهشًا بالضباع المخططة، والتي تشاركها الموطن نفسه في الجزء الشمالي الشرقي من نطاق انتشارها. وكلاهما يمتلك نسيج فرائي ولون متشابهيّن، رغم أن ذئاب الأرض عادة ما تمتلك خطوطًا أكثر انتظامًا ويبلغ كتلة جسم الحيوان ربع كتلة جسم الضبع المخطط.

ويعتني ذكور وإناث ذئاب الأرض بصغارها خلال العام الأول. وتبقى جراء ذئاب الأرض تحت إشراف والديّها إلى ما يصل إلى عام، وتبدأ الصغار في البحث بمفردها عن الطعام عندما تبلغ 7 أشهر. وعندما تكون الجراء صغيرة، تنفق ذكور ذئب الأرض معظم طاقاتها في حماية الوكر، بينما تغادر الإناث للبحث عن الطعام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *