إبراهيم روجوفا

إبراهيم روجوفا هو سياسي وكاتب قومي كوسوفي. وُلد في 2 ديسمبر 1944 في كوسوفا، بيوغسلافيا. كرس حياته العامة لمحاولات سلمية لنيّل استقلال ذوي الأصول الألبانية في كوسوفا.

إبراهيم روجوفا هو سياسي وكاتب قومي كوسوفي. وُلد في 2 ديسمبر 1944 في كوسوفا، بيوغسلافيا. كرس حياته العامة لمحاولات سلمية لنيّل استقلال ذوي الأصول الألبانية في كوسوفا. بعد إكمال دراسته في بريشتينا وباريس، قام روجوفا بتعليم الأدب في معهد الدراسات الألبانية في بريشتينا وتأليف كتب. وفي عام 1988 أصبح رئيسًا لاتحاد كتاب كوسوفا.

عندما قام الرئيس اليوغسلافي سلوبودان ميلوسوفيتش بانتهاك الحكم الذاتي لـكوسوفا في العام التالي ووضع الإقليم تحت السيطرة الصربية، كوّن مجموعة من الأكاديميين الرابطة الديمقراطية لـكوسوفا، والتي رأسها روجوفا. وعندما زاد اضطهاد الحكومة الصربية، أعلنت الرابطة الديمقراطية قيام جمهورية كوسوفا من جانب واحد، وفي عام 1992، تم انتخاب روجوفا رئيسًا للجمهورية. ولكن لم يتم الاعتراف الدولي بالجمهورية، وعندما لم يُذكر شيء عن كوسوفا في اتفاقية دايتون (أوهايو)، التي أنهت الحرب في البوسنة والهرسك في عام 1995، اكتسبت المقاومة المسلحة، المتمثلة في جيش تحرير كوسوفو، دعمًا شعبيًّا. وتمت إعادة انتخاب روجوفا رئيسًا في اقتراع غير رسمي في عام 1998. وحصل روجوفا على جائزة سخاروف لحرية الفكر في عام 1998.

لم يتم إشراكه في مفاوضات السلام في عام 1999 وهرب إلى إيطاليا عندما قامت قوات الناتو بقصف الإقليم في ذلك العام، ولكنه عاد بعد أن تولت الأمم المتحدة إدارة الإقليم. وأُعيد انتخاب إبراهيم روجوفا رئيسًا في عامي 2002 و2004. وتُوفي في 21 يناير 2006، في بريشتينا، بـكوسوفا، عن عمر يناهز 61 عامًا بعد صراع مع مرض سرطان الرئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *