أدونيس

أدونيس في الأسطورة اليونانية هو شاب فائق الجمال، أحبته الإلهة أفروديت (المعروفة باسم فينوس لدى الرومان). ويُقال أنه كان نتاج علاقة آثمة بين سميرنا (ميرها) مع والدها، الملك الأشوري ثياز. وبعد أن فتنها جماله، قامت أفروديت بوضع المولود أدونيس في صندوق وسلمته إلى بيرسيفون ملكة العالم السفلي لكي ترعاه، والتي رفضت بعد ذلك التخلي عنه.

وتم الاحتكام إلى زيوس، ملك الآلهة، والذي قرر أن يقضي أدونيس ثلث العام مع بيرسيفون، وثلث العام مع أفروديت، وأن يكون باقي العام تحت تصرفه. وقد ألمح يوربيديس في مسرحيته هيبوليتوس إلى أن أرتميس إلهة الصيد والبرية قد انتقمت من محبوبها هيبوليتوس، عن طريق التسبب في قتل أدونيس، الذي دخل إلى نطاقها، لكونه صيادًا، فقتله خنزير بري. فالتمست أفروديت من زيوس أن يعيده إلى الحياة، فسمح زيوس لأدونيس أن يقضي نصف كل عام معها والنصف الآخر في العالم السفلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *